الأربعاء , نوفمبر 21 2018
الرئيسية / الأسرة / العلاقة الزوجية / طرق التغلب على الطلاق الصامت في الحياة الزوجية

طرق التغلب على الطلاق الصامت في الحياة الزوجية

بالطبع أبغض الحلال عند الله الطلاق، والطلاق ليس شىء سهل كما يعتقده الكثير، ويجب التأني وحل أي مشكلة يمكن أن تؤدي بنا إلى الطلاق، فالزواج مودة ورحمة وسكون وبيت يضم زوج وزوجة وأبناء وراحة وهدوء وتفاهم بينهم، ويجب أن يعمل الطرفين على أستكمال مسيرة هذا البيت بعيدًا عن الخلافات والمفارقات والمضايقات الذي تحدث، ويجب أن لا تعرضوا أولادكم لمعيشة كلها خلافات وعدم أحترام الزوجين لبعضهما.

فيجب أن تتحملوا المسؤولية على أكمل وجه وأن يبذل كل منكم قصارى جهده لإسعاد الطرف الأخر، ولكن يوجد بعضًا من الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق الصامت، الذي يجعلكم تعيشون سويًا ولكن في صمت لا ينقطع، ولكن لا يتممون الطلاق بسبب خوفهم من المجتمع وبسبب وجود الأطفال بينهم، ولكن اليوم سوف نوضح كل شىء عن هذا الطلاق حتى تتجنبوه تمامًا…

سلبيات الطلاق على الحياة الزوجية

(زيادة الضغط على الزوجين، وهذا يزيد من المشاعر السلبية للزوجين، ويحاولون إظهار سعادة مزيفة أمام الأخرين، فقدان الوقت والفرصة لكل من الزوجين للبدء بحياة زوجية جديدة، تقديم صورة سلبية للزواج للأبناء، زيادة المشكلات الذي تؤدي للشجار بين الأزواج وذلك أمام الأبناء وذولك يعطي أنطباع سيىء أمام الأبناء)

والأن تعالي معنا لنوضح كيفية تجنب هذا الطلاق..

أولًا: يجب الإتفاق على محاولة حل المشاكل والمصارحة دائمًا بين الزوجين حتى تتجنبوا هذه الطلاق.

ثانيًا: تعود كلًا من الطرفين على حقوقه وواجباته ومحاولتهما لإنجازها.

والأن تعالوا معنا لنتعرف على علاج هذه المشكلة من الطلاق الصامت…

أولًا: الأعتراف بالمشكلة والمصارحة بين الطرفين، وكل طرف يقول ما بداخله.

ثانيًا: عند عدم معرفة حل للمشكلة يجب اللجوء إلى المختصين وذلك لطلب النصيحة ومحاولة حل المشكلة.

ثالثًا: العمل الجاد على نجاح الزواج وتطبيق النصيحة المقدمة.

رابعًا: وفي حالة عدم حل المشكلة يجب الطلاق الفعلي، وذلك بالتعامل الحضاري بين الزوجين إكرامًا للعشرة ومراعاة لشعور الأطفال، ويجب عدم إهدار أي منهم لحقوق الأخرين.

نصائح للتغلب على الطلاق الصامت:

أولًا: يجب تغيير النظره السلبية للمجتمع، فالمجتمع هو أنا وأنت وإذا تغيرنا فسيتغير المجتمع من حولنا.

ثانيًا: المجتمع لا يقدم لكي أي حلول خلال الأزمة ولا يقف بجانبك لذا يجب عدم حسبانه في حساباتك خلال خياراتك.

ثالثًا: علاقتك بربك وأخلاقك هى العامل الوحيد الذي يجب مراعاته عند إتخاذك لأي قرار في حياتك.

رابعًا: يجب عليكي الحفاظ على الصحة النفسية لأبنائك، فلا يهم أن يقال أن أبواهم مطلقين أو متزوجين ولكن ما يهم هو راحتهم النفسية، فلا تجعلى الأولاد يظلمون بسبب أفعالك أنتي ووالدهم، لذا يجب مراعاة الأطفال وحسبانهم الأول عند حسابك لكل قراراتك.

عن احمد عيسي

اعشق الكتابة في الحياة الأسرية وكافة المواضيع العامة التي تهم الكثير من الزوار، حيث أحاول تقديم المعلومات الهامة في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

طرق تكسبين بها حماتك

طرق تكسبين بها حماتك وأهل زوجك

طرق تكسبين بها حماتك ، بالطبع أى عروسة جديدة عندما تدخل على أهل زوجها تكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *