الإثنين , ديسمبر 10 2018
الرئيسية / الإسلام اليوم / تفسير الاحلام / تفسير رؤية الله عز وجل في المنام
رؤية الله عز وجل في المنام

تفسير رؤية الله عز وجل في المنام

رؤية الله عز وجل في المنام

رؤية الله عز وجل في المنام ، من الأحلام الجميلة والرائعة التي من الممكن أن نراها في أحلامنا ولكن عند الشخص الملتزم بالدين الإسلامي، من رأى في منامه أنه قائم بين يدي الله سبحانه وتعالي، ينظر إليه، دليل على أنه من الصالحين في الحياة الدنيا، كما إن الرؤيا تعبر على رحمة الله سبحانه وتعالى للشخص، ولكن إن لم يكن الشخص من الصالحين فيجب عليه الحذر لقوله تعالى: (يَوْمَ يَقُومُ النَاسُ لِرَبِّ العَالَمِينَ)، بينما رؤية الشخص أن الله سبحانه وتعالي يناجيه، دليل على حب الله للشخص وحب الناس لقوله تعالي (وقَرّبْناهْ نَجيّاً)، بينما رؤية الشخص ساجد بين يدي الله تعالى، دليل على اقتراب الشخص من الله سبحانه وتعالي لقوله تعالى: ” واسْجُدْ واقْتَرِبْ ” .

كما إن رؤية الله عز وجل في المنام أخبرنا عنها أبو القاسم، الحسين بن هارون، قال: حدثنا أبو يعقوب أسحق بن إبراهيم الأوزاعي، قال: أخبرني عبد الرحمن بن واصل أبو زرعة الحاضري، قال: حدثنا أبو عبد الله التستري، قال: رأيت في منامي كأنّ القيامة قد قامت، وقمت من قبري، فأتيت بدابة فركبتها، ثم عرج بي إلى الْسماء، فإذا فيها جنة، وأردت أن أنزل، فقيل لي ليس هذا مكانك، فعرج بي إلى سماء، في كل سماء منها جنة، حتى صرت إلى أعلى عليين، فنزلت، ثم أردت أن أقعد، فقيِل لي: تقعد قبل أن ترى ربك عزّ وجلّ؟ قلت: لا، فقمت فساروا بي، فإذا بالله تبارك وتعالى، قدامه آدم عليه السلام، فلما رآني آدم أجلسني يمينه جلسة المستغيث، قلت يا رب أفلجت على الشّيخ بعفوك، فسمعت الله تعالى يقول: قم يا آدم، قد عفونا عنك. أخبرنا بوعلي الحسن بن محمد الزبيري، قال حدثنا محمد بن المسيب، قال حدثنا عبد الله بن حنيف، قال حدثني ابن أخت بشر بن الحرث، قال: جاء رجل إلي فقال أنت بشر بنِ الحرث؟ قلت: نعم، قالت رأيت الرب عز وجلّ في المنام وهو يقول: ائت بشراَ فقل له لو سجدت لي على الجمر، ما أديت شكري لما قد بينت اسمك في الناس. أخبرنا أحمد بن أبي عمران الصوفي بمكة حرسها الله تعالى، قال أخبرني أبو بكر الطرسوسي، قال: قال عثمان الأحول، تلميذ الخراز، بات عندي أبو سعيد، فلما مضى ثلث الليل، صاح بي يا عثمان، قم أسرج، فقمت فأسرجت. فقال لي: ويحك رأيت الساعة كأني في الآخرة، والقيامة قد قامت فنوديت فأوقفت بين يدي ربي، وأنا أرعد، لم يبق على شعرة إلا قد ماتت، فقال أنت الذي تشير إلي في السماع إلى سلمى وبثينة، لولا أعلم أنّك صادق في ذلك، لعذبتك عذاباً لا أعذبه أحداً من العالمين.

تفسير رؤية الله عز وجل في المنام

  • رؤية الله عز وجل في المنام، دليل الخير القادم للشخص الحالم في القريب.
  • رؤية الشخص أن الله عز وجل ينظر إليه دائماً وهو قائم، دليل على إن الحالم سوف يسلم في أمر ما وسوف يكون في رحمة الله.
  • رؤية الشخص أن الله سبحانه وتعالي يتكلم معه، دليل على أن الشخص عزيز عند الله لقوله تعالى ” وقربناه نجيا “.
  • رؤية الشخص أن الله كلمة من وراء حجاب، دليل على زيادة ماله.
  • رؤية الشخص أن الله كلمة في المنام دليل على وقوع الخطاب عليه لأجل الدين، وذلك لقوله تعالى ” وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء الحجاب ” ، وتعد رؤيا باطلة.
  • رؤية الشخص يتكلم مع الله سبحانه وتعالي بدون حجاب، دليل على خلل في دين الحالم.
  • رؤية الشخص أن الله سبحانه وتعالي يعظه دليل على رضا الله على الشخص.
  • رؤية الشخص أن الله عزوجل يبشره بالخير دليل على أن الله راض عن الشخص.
  • رؤية غضب الله سبحانه وتعالي في المنام دليل على أن الشخص يسير في طريق المعاصي.
  • رؤية الشخص أنه قائم بين يدي الله تعالي ناكساً رأسه، دليل على أنه يصل إليه ظالم لقوله تعالى ” ولو ترى إذ المجرمون ناكسوا رءوسهم عند ربهم “.

عن احمد عيسي

اعشق الكتابة في الحياة الأسرية وكافة المواضيع العامة التي تهم الكثير من الزوار، حيث أحاول تقديم المعلومات الهامة في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

سورة الملك في المنام

تفسير قراءة أو سماع سورة الملك في المنام

Table of Contents سورة الملك في المنامتفسير رؤية سورة الملك فى في الحلم لابن سيرين:تفسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *