الرئيسية / الأسرة / هتبقي ماما / حل مشكلة الولادة المتأخرة

حل مشكلة الولادة المتأخرة

الولادة المتأخرة

بالطبع الأم تنتظر مولودها الجديد من بين الأسبوع ال 38 ل الأسبوع 42، وتبدأ الأم والطبيب القلق حين لا تولد مولودها في هذه الأيام، حيث أنها بذلك تكون ولادة متأخرة، وجميعنا نعرف أن الولادة الطبيعية أفضل بكثير من الولادة القيصرية وذلك برغم من كم الأوجاع التي تشعر بها المرأة والألام التى تتعرض لها، ولكن في بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى ولادة الأم ولادة قيصرية نظرًا لضمان سلامتها وسلامة مولودها، واليوم سوف نوضح لكم بعضًا من النقاط عن تأخر الولادة، فتعالي معنا لتتعرفي على هذه النقاط الهامة.

ما أسباب تأخر الولادة؟؟

بالطبع لا أحد يعلم ما السبب وراء تأخر الجنين، حيث أنه من الممكن أن يكون السبب هو وضع الجنين داخل الرحم، حيث يكون متجهًا إلى أعلى وليس لأسفل أو قد يكون يأخذ وضع المقعد، وعند ذلك يحاول الطبيب في أن يغير من وضعيته حتى تسهل من ولادته ، وفي بعض الأحيان تتعرض الأم للولادة المتأخرة في بعض هذه الحالات ومنها.

الولادة المتأخرة

أولًا: إذا كانت ذلك أولى تجاربها في الحمل والولادة.

ثانيًا: تعرضت الأم من قبل لحالة الولادة المتأخرة.

ثالثًا: تعرضت الأم نفسها للولادة المتأخرة، حيث أن والدتها قد ولدتها ولادة متأخره.

رابعًا: وجود تاريخ عائلي من قبل عائلتها أنهم يولدون دائمًا ولادة متأخره.

والأن تعالوا معنا لنتعرف ما هى خطورة تأخر الولادة..

خطورة تأخر الولادة..

بالطبع يوجد الكثير من المشاكل التي من الممكن أن تحدث للأم وطفلها في حالة الولادة المتأخرة، ومن بين هذه المشاكل…

أولًا: يحدث ضعف للمشمية وأيضًا شيخوختها، مما يصعب وصول الغذاء اللازم للجنين.

ثانيًا: زيادة حجم الجنين وبالتالي وزنه يصبح في إزدياد مما يصعب من ولادته كما أنه يحدث الكثير من المضاعفات.

ثالثًا: يؤدي إلى أنخفاض في سائل الأمينوسي الذي هو محيط بالجنين.

رابعًا: يزيد أيضًا من خطورة ولادة الجنين وهو ميت، وبالطبع هذا شديد الخطورة.

والأن سوف نوضح لكم بعضًا من الطرق لتجنب الولادة المتأخرة…حيث أنه إذا تخطت الأم الأسبوع ال 42 وكانت حالتها هى والطفل مستقرة، فحينها يحب إتباع ما يلي حتى يتم التحفيز للولادة..ومن بين هذه الطرق.

أولًا: المشى والإسترخاء.

ثانيًا: تناول بعض الأطعمة كالتمر.

ثالثًا: ممارسة العلاقة الحميمة.

رابعًا: ممارسة بعضًا من تمارين اليومجا.

ويجب خلال ذلك أن يجري الطبيب بعضًا من الفحوصات الطبية للتأكد من صحتهما وذلك من خلال فحوصات وإختبارات..

(الموجات فوق الصوتية على الرحم، للتحقق من نمو وحركة الجنين، قياس نسبة السائل الأمنيوسي، اختبار عنق الرحم، لمعرفة ما إذا بدأ في الاتساع أم لا، اختبار تتبع معدل ضربات القلب الجنين).

وبعدها يبدأ الطبيب في تحفيز الولادة عن طريق الطلق الصناعي وإعطاء الأم جرعة من الأوكسيتوسين.

عن احمد عيسي

اعشق الكتابة في الحياة الأسرية وكافة المواضيع العامة التي تهم الكثير من الزوار، حيث أحاول تقديم المعلومات الهامة في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

تغذية طفلك في الشهر الرابع

تغذية طفلك في الشهر الرابع وحتي الشهر السادس

Table of Contents تغذية طفلك في الشهر الرابعنقدم لكِ الوجبات الخاصة بطفلك في الشهر الرابع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *