الرئيسية / الأسرة / العلاقة الزوجية / فوائد العلاقة الحميمية الصحية على الزوجين
فوائد العلاقة الحميمية
فوائد العلاقة الحميمية

فوائد العلاقة الحميمية الصحية على الزوجين

العلاقة الحميمة بين الزوجين لا تقتصر فقط على المتعة، بل أن العلاقة الحميمة لها الكثير من الفوائد الصحية الذي لا يعرفها الكثير، فالعلاقة الحميمة لا تقتصر فقط على تحسين الحالة البدنية وتحسين المزاج أيضًا، بل أنه تعمل على الوقاية من العديد من الأمراض.

واليوم سوف نوضح العديد من الفوائد التي تعود علينا من العلاقة الحميمة…تعالوا معنا لنتعرف عليها.

فوائد صحية للعلاقة الحميمية

أولًا: تقوية مناعة الجسم:

من خلال ممارسة العلاقة الحميمة يمكننا القول بأن العلاقة الحميمة تعمل على تقوية الجهاز المناعي، وبذلك فالأنسان الذي يمارس العلاقة الحميمة يجعل جسمه أقل عرضه للتعرض للبكتريا والفيروسات، وبذلك من الصعب أن يصاب بالبرد والأنفلونزا.

ثانيًا: إنقاص الوزن:

العلاقة الحميمة تعمل على إنقاص الوزن حيث أنه خلال العلاقة الحميمة يحرق الجسم ما يقرب من 200 سعر حراري خلال ال 30 دقيقة، وبذلك فهى تنقص الوزن وتعتبر من التمارين الهامة لإنقاص الوزن، كما أنها تعمل على تقوية بعض العضلات وذلك مثل عضلات المهبل.

ثالثًا: تقوية عضلات القلب:

قد قامت بعض الدراسات بالإشارة إلى أن ممارسة العلاقة الحميمة بصفة مستمرة تعمل على تقوية العضلات وتقليل الأصابة بالإزمات القلبية.

رابعًا: زيادة الرغبة الجنسية:

من خلال ممارسة العلاقة الحميمة ينشط المهبل ويزداد تدفق الدم فيه وبالتالي مما يعمل على زيادة الرغبة الجنسية وبالتالي الوصول إلى النشوة الجنسية.

خامسًا: تعزيز شباب البشرة:

أثبتت بعض من الدراسات أن ممارسة العلاقة الحميمة تعمل على زيادة إفراز هرمون الأستروجين والتستوستيرون اللذان يعمل على نضارة البشرة وحيويتها، فهرمون الأستروجين يعمل بشكل أكبر على نعومة البشرة، وبذلك يوجد علاقة وطيدة بين نضارة البشرة وتعزيزها وبين ممارسة العلاقة الحميمة.

سادسًا: تقليل التوتر:

لمن يعاني من التوتر والحالة المزاجية السيئة نود أن نوضح له أن العلاقة الحميمة تعمل على إفراز هرمون الإندروفين الذي هو مسؤول عن تحقيق السعادة، وبذلك فأن العلاقة الحميمة تعمل تخفيف التوتر بشكل كبير.

سابعًا: تخفيف آلام الصداع:

العلاقة الحميمة كما وضحنا أعلاه تعمل على إفراز هرمون الإندروفين الذي هو مسؤول عن تحقيق السعادة وما لا تعرفه أنه أيضًا يعمل على تخفيف الألام، وبذلك فأن العلاقة الحميمة تعمل على تخفيف ألام الصداع وأيضًا ألام الظهر.

ثامنًا: الحصول على نوم أفضل:

العلاقة الحميمة تعمل على إفراز هرمون البرولاكتين الذي يساعد على الإسترخاء والنوم بشكل أفضل، وبذلك فعند الحصول على هزة الجماع تحصل على نوم أفضل ومريح.

تاسعًا: الوقاية من مرض التبول اللاإرادى:

العلاقة الحميمة تساعد على تقوية عضلات أسفل الحوض التي تقوم بالإنقباض خلال هزة الجماع، وبذلك فيمكن التحكم في المثانة وفي التحكم أيضًا في التبول اللا إرادي.

عاشرًا: الراحة النفسية:

العلاقة الجنسية تعمل على الشعور بالرضا والراحة النفسية.

عن احمد عيسي

اعشق الكتابة في الحياة الأسرية وكافة المواضيع العامة التي تهم الكثير من الزوار، حيث أحاول تقديم المعلومات الهامة في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

اثارة الزوج في الحياة الزوجية

نصائح هامة لإثارة زوجك خلال العلاقة الحميمة

بالطبع العلاقة الحميمة تتطلب منكي بعض المواقف المعينة التي تجعل هذه العلاقة يعجب بها زوجك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *