الرئيسية / منوعات / قصص وروايات / قصة الأميرة والضفدع المسحور

قصة الأميرة والضفدع المسحور

قصة الأميرة والضفدع المسحور ، من القصص الجميلة التي لاقت استحسان الكثير والتي تم تجسيدها في أحد أفلام هيوليود الشهيرة،  يحكي أن كان هناك أميرة ذات حسن وجمال، كانت تسكن في قصر كبير يملكه والدها ملك المدينة، وكانت الاميرة تفضل اللعب في حديقة القصر، فكانت كل صباح تلهو وتلعب في حديقتها الخضراء الواسعه، وكانت تحب اللعب بالكرة الذهبية اللون، فهي خير رفيق لها، وتلعب بها دوماً، لكنها كانت دائما حزينة، تتمني لو أن هناك صديق يلعب معها، فدوما هي وحيدة ولا ونيس لها في هذا العالم الكبير.

وفي يوم من الايام سقطت الكرة الجميلة من الاميرة في احد المياه، فذهب مسرعة إلي بركة المياه وظلت تحاول أن تسترجع الكرة المفضلة لها، ولكن دون فائده، فهي أميرة وترتدي ثياب أنيقة، لا تود أن تتلوث ثيابها الانيقة، ولا تعلم كيف يمكنها الحصول علي الكرة، ظلت الاميرة تبكي حتي بدأت الشمس في الغروب، وكان علي الاميرة العودة للقصر، فتمنت لو أن يمكن أن يساعدها أحد، وأخذ يرتفع صوتها هل من شخص يساعدني للحصول علي الكرة الذهبية.

وهنا سمعت الاميرة أصوات غريبة تأتي من بركة المياه، فشعرت بالخوف وتراجعت لخطوات، حتي قفز من الماء ضفدع ذو لون أخضر مميز، قالت له الاميرة من أنت وماذا تفعل هنا، قال لها أنا ضفدع صغير، أعيش هنا حيث مكاني وبيتي، ولدي رفقاء من الضفادع أيضا، لماذا تبكين أيتها الاميرة الجميلة، قالت له الاميرة لقد فقدت الكرة الذهبية الخاصة بي، في تلك البركة، ولا يمكنني السباحة هنا لاحصل عليها، خوفا من أن تنتزع ثيابي، وتتلوث، قال لها الضفدع حسناً أيتها الاميرة الجميلة، ساعيد لكي الكرة الذهبية ولكن لي شرطا واحدا، قالت له الاميرة وما هو أيها الضفدع، فقال لها الضفدع ، إن أحضرت لكي الكرة الخاصة بكي، عليكي أن تعديني بأن تتناولي العشاء معي ذات ليله، وتقرأي لي قصص قبل النوم في فراشك الخاص.

وقتها فقط سأعيد لك الكرة، وافقت الاميرة علي طلب الضفدع الغريب، فقام الضفدع بالطلب من باقي الضفادع أن يحملوا الكره ويعيدوها للاميرة، فحصلت الاميرة علي الكرة وفرحت بها وشكرت الضفدع، ثم ذهبت إلي منزلها، وأثناء تناولها العشاء مع الملك أبيها، طرق الباب الضفدع، فتعجبت الاميرة من جرأة هذا الضفدع، فغضب والدها وقال لها ما أمر هذا الضفدع، فقالت له أنها قد وعدته ان يتناول معها العشاء الليل، وأن تروي له قصص الاطفال في غرفتها، مكافأة له علي استرجاع الكره الذهبية لها، فقال لها أبيها الملك، يجب عليكِ الوفاء بالوعود، فنفذي ما وعدتي هذا الضفدع ولا تتراجعي في وعد قمتي به لاحد، فأخذت الاميرة الضفدع وتناولت معه العشاء، وروت له القصص في غرفتها حتي تحول هذا الضفدع لامير وسيم، وقال لها أن ساحرة شريرة قامت بعمل سحر له ليتحول لضفدع، وان صادقته احد الاميرات سيعود امير مرة أخري، فعاش الاثنان أصدقاء ولعبا بالكرة سويا في حديقة القصر.

عن احمد عيسي

اعشق الكتابة في الحياة الأسرية وكافة المواضيع العامة التي تهم الكثير من الزوار، حيث أحاول تقديم المعلومات الهامة في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

قصة الكلب والحرية للاطفال

قصة الكلب والحرية مسلية للأطفال

يحكي أن في أحد المزارع الجميلة، كانت تجتمع الحيوانات تحت شعار الحب والوفاء، فكانوا جميعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *