الرئيسية / منوعات / قصص وروايات / قصة الفلاح والسمكة الذهبية

قصة الفلاح والسمكة الذهبية

قصة الفلاح والسمكة الذهبية ، من القصص الشهيرة جداً للأطفال والتي حققت شهرة واسعة في كافة أنحاء العالم، يحكي أن كان هناك رجلا بسيطا، يعيش هو وزوجته منذ عدة أعوام، وكان الفلاح رجل فقير، لا مال له، ولديه بيت صغير يتسلل منه المطر في الشتاء، وتحرقه أشعة الشمس في الصيف، قالت الزوجة لزوجها الفلاح، أنا جائعة، إذهب واحضر لنا سمك من البحيرة لنأكله.

فذهب الرجل الي البحيرة ولديه شباك الصيد، فرماه في البحر منتظرا السمك، فوجد سمكة ذهبية في الشبك، فرح الرجل جدا، ولكن السمكة الذهبية توسلت إليه أن يتركها وشانها، وله ما يتمني وانها ستحقق له كل ما يريد من احلام وامنيات، ترك الرجل الفلاح السمكة في الماء، وقال لها اذهبي فأنتي في أمان، فرحت السمكة وعادت الي البحيرة وتمتعت بالامواج الزرقاء، وعاد الرجل الي زوجته وقال لها لم أجد طعاما.

كل ما رأيته سمكة ذهبية وتوسلت الي أن أعيدها للماء  مقابل ما اتمني، ولكني لم أطلب منها أي شيء وتركتها وشأنها، صرخت الزوجة علي زوجها وأخذت تسبه وقالت له ايها الرجل الغبي تركت الامنيات هناك وجئت الي البيت ماذا أفعل وقد خرب هذا الحوض للغسيل، إذهب واطلب من السمكة أن تعطينا حوض للغسيل، فذهب الرجل مغلوب علي امره ونادي علي السمكة، ايتها السمكة احتاج لتحقيق امنية الان، فقالت له السمكة اذهب ولك ما طلبت.

فذهب الرجل لامراته ووجد لديها حوض الغسيل، ففرح الرجل قال لزوجته لكي ما طلبتي، الا ان الزوجة قامت بتوبيخه وقالت له ايها الفقير، اذهب مرة أخري الي السمكة، واطلب منها بيتا فخما، فذهب الرجل الي السمكة مرة أخري وطلب منها بيتا كبير، فقالت له لك ما طلبت، فذهب الرجل فوجد أمراته تجلس في بيتا كبيرا فخما، فقال لها الرجل هل أنتي سعيدة الان فلكِ ما طلبتي، قالت له الزوجة أيها الرجل المتواضع اذهب الي السمكة الذهبية واطلب منها قصرا كبيرا، فذهب الرجل وهو يشعر بالحزن الي السمكة وطلب منها قصرا لزوجته، فقالت له لك ما طلبت.

فذهب الرجل فوجد امراته تجلس في القصر وحولها الخدم، فقال لها هل انتي سعيدة الان قالت لها ايها الفقير اذهب واعمل في الخارج هناك قصرا للنبلاء، وبعد فترة طلبت الزوجة زوجها وقالت له اذهب للسمكة واخبرها ان تجعلني ملكة، قال لها الرجل هل جننتي كيف تكونين ملكة، قالت له اذهب وافعل ما أمرت به، قال الرجل للسمكة اجعلي زوجتي ملكة، فقالت له السمكة لك ما طلبت، فلما عاد الي زوجته وجدها تكبرت وتعالت، واحتقرت من شأنه وقالت له اذهب الي السمكة واطلب منها ان تجعلي ملكة البحيرات وتكون هي خادمة لي، فذهب الرجل للسمكة فغضبت السمكة وانصرفت من امام الرجل فلما عاد لزوجته وجدها كالسابق في بيت صغير متواضع وهنا قال لها انتي امرأة طامعه وغير راضية فلكِ ما صنعتي.

عن احمد عيسي

اعشق الكتابة في الحياة الأسرية وكافة المواضيع العامة التي تهم الكثير من الزوار، حيث أحاول تقديم المعلومات الهامة في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

قصة الكلب والحرية للاطفال

قصة الكلب والحرية مسلية للأطفال

يحكي أن في أحد المزارع الجميلة، كانت تجتمع الحيوانات تحت شعار الحب والوفاء، فكانوا جميعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *