الرئيسية / منوعات / قصص وروايات / قصة النعجة المغرورة مسلية للأطفال

قصة النعجة المغرورة مسلية للأطفال

يحكي أن في أحد المزارع التي يمتلكها الفلاحون، كان هناك فلاح يسمي عم جميل، لديه مزرعة صغيرة يهتم بها ويراعي ما بها من حيوانات، كان عم جميل يمتلك نعجتان في مزرعته، النعجة الاولي كانت كثيرة الصوف وممتلئة اللحم وسمينة، وكانت صحتها جيدة جداً، والنعجة الاخري كانت مريضة ولا نحيفة ولا فائدة منها الا القليل، كانت النعجة السمينة مغرورة جدا، وذلك لاعتماد عم جميل عليها في كل شيء، وعدم اعتماده علي النعجة الاخري.

فقد كان عم جميل يأخذ النعجة السمينة كل صباح إلي حظيرة المزرعة، ليتباهي بالنعجة الجميلة، وكان يظهر النعجة السمينة لسكان القرية، الذين كانوا ينبهرون بها وبصوفها، ويقولون لعم جميل ان تلك النعجة تساوي الكثير من الاموال، كانت النعجة المغرورة في كل يوم أثناء عودتها للمزرعة تجد النعجة النحيفة وحيدة باكية، تنظر إليها بتكبر وتقول لها أنتِ نعجة شديدة المرض وهزيلة جدا، لا نفع منك لآي شيء، كما أن عم جميل يحبني كثيرا ويتباهي بي بين سكان القرية، الذين يقولون أنني أفضل نعجة رأوها وأساوي الكثير من المال، كانت تبكي النعجة الهزيلة كثيرا لما تقوله لها النعجة السمينة والمغرورة.

وكانت النعجة النحيفة تحاول جاهدة ان تصبح مثل النعجة السمينة، فكانت تأكل كثيراً حتي تصبح مثل النعجة السمينة المغرورة، إلا أن مهما كانت تأكل كان جسدها يبقي كما هو نحيل وهزيل وصوفها خفيف وليس بثقيل مثل النعجة الآخري، ولكنها لم تيأس أبداً فظلت تحاول أن تجذب اهتمام عم جميل لها الا ان عم جميل كان لا يري سوي النعجة السمينة ويحب نشاطها كل صباح بسبب صحتها الجيدة.

وفي يوم من الايام جاء أحد الجزارين الي القرية، باحثا عن نعجة ليشتريها ويقوم بذبحها وبيعها، فقال له سكان القرية عن نعجة عم جميل وعن مدي جمالها وصحتها وجمال صوفها، سأل الجزار عن مزرعة عم جميل، قال له سكان القرية عن مكانه ومكان مزرعته، فذهب إليه باحثا عن تلك النعجة الرائعة شديدة الجمال، حين جاء الجزار الي عم جميل طلب منه ان يري نعجته السمينة، فرحت النعجة السمينة لان هناك ضيفا يريد رؤيتها ولان عم جميل سيتباهي بها أمامه.

وقالت للنعجة النحيفة هل رأيتِ كيف يأتي إلي الناس من كل مكان ليروني، أما أنتِ فلا فائدة منك ولا جمال لصوفك مثل صوفي، رأي الجزار النعجة وأعجبتها جدا فطلب شراؤها من عم جميل بمبلغ من المال كبير جدا، وافق عم جميل علي بيع النعجة السمينة التي سيستفاد منها بالمال الكثير، جرت النعجة السمينة المغرورة الي زميلتها النعجة النحيفة الهزيلة، قالت لها انقذيني قد باعني عم جميل لجزار سيذبحني ليأكل الناس من لحمي، قالت لها النعجة النحيفة الهزيلة اليوم أحببت صنع الله بي أما أنتِ فلن تتباهي بعد اليوم بسمنتك ولا صوفك.

عن احمد عيسي

اعشق الكتابة في الحياة الأسرية وكافة المواضيع العامة التي تهم الكثير من الزوار، حيث أحاول تقديم المعلومات الهامة في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

قصة الارنب والسلحفاة للاطفال

قصة الارنب والسلحفاة للاطفال

قصة الارنب والسلحفاة للاطفال ، من القصص الجميلة والشهيرة للغاية في تاريخ قصص الأطفال، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *