الرئيسية / منوعات / قصص وروايات / قصص أطفال 2019 “قصة الأسد والفأر”

قصص أطفال 2019 “قصة الأسد والفأر”

قصص أطفال 2019 ، من أهم ما تبحث عنه الكثير من الأمهات بشكل متواصل وذلك من أجل الحصول على قصة جميلة لأطفالها، ونقدم لكم قصة الأسد والفأر الجميلة والمسلية.

يحكي أن كان هناك غابة كبيرة واسعة، بها حيوانات كثيرة، ممتلئة بالاشجار والازهار، وعلي أطرافها بحيرة جميلة، كان الاسد مستمتعا بالنوم في هدوء تام، حتي بدأ يشعر الاسد بحركة قريبة منه، ظل ينفر هذه الضوضاء، حتي وقف علي قدميه ليجد أمامه فأر صغير جدا، كان كثير الحركة وكثير الضوضاء.

انقض الاسد وأمسك بالفأر بين يديه وفتح فمه معلنا أن هذا الفأر هو وجبته اليوم، ظل يصرخ الفأر الصغير باكياً، أتركني أرجوك أيها الآسد الضخم الكبير، فماذا ستستفاد إن أكلت فأراَ صغيراً مثلي، ربما إن تركتني أحيا سيمكنك الاستفادة مني لاحقاً، تبسم الآسد وقال للفأر، وهل لآسد عظيم مثلي أن يستفاد من فأر صغير مثلك، وقال له سأتركك ترحل لآنك جعلتني أبتسم.

قال الفأر أشكرك أيها الاسد العظيم، لانك حررتني من  قبضتك وذهب مسرعا لم يلتفت ورائه، خوفا من يتراجع الاسد عن قراره، مرت أيام قليلة  وقد إقتربت إحدي المراكب من الغابة محملة بعدد كبير من الصيادين، في رحلة للصيد، رأوا الاسد الكبير قرروا الامساك به، ليضعوه في حديقة حيوان المدينة، تجمعوا حول الآسد وأطلقوا السهام حوله حتي لا يقدر علي الهرب.

ثم إقتربوا منه وقيدوه بالحبال في أحد الاشجار، وذهبوا مسرعين لإحضار قفص حديدي ليضعوا فيه الاسد، في تلك اللحظة مر الفيل ورأي الأسد مقيداً، قال له إنقذني أيها الفيل الصديق، قال له الفيل لا يمكنني مساعدتك يجب أن أهرب قبل أن يمسكوا بي أنا أيضا، وذهب الفيل مسرعاً فاختباً من الصياديون، ثم مر الحمار الوحشي ورأي الأسد مقيداً بالحبال، صرخ به الآسد قائلا هيا ساعدني أيها الحمار الوحشي وفك قيودي.

قال له الحمار إني أخاف من أن يصطادني الصيادون مثلك سأهرب منهم وأختباً حتي لا يراني أحدا منهم، ثم مر الثعلب المكار، قال له الاسد إنقذني أيها الثعلب فأنت شديد الدهاء والذكاء ويمكنك مساعدتي هيا تقدم وفك قيودي، إبتسم الثعلب المكار وقال لن أفك قيودك أيها الاسد المغرور، فأنا أريد أن احتل مكانك بين الحيوانات.

عندما ترحل أنت سأكون أنا الملك هنا في تلك الغابة الكبيرة، ثم تركه وأسرع ليختبأ حتي يري الآسد وهو بين أيدي الصيادون ليتمكن من السيطرة علي حيوانات الغابة، في تلك الحالة بكي الآسد بكاء شديد، حين وجد نفسه وحيداً، لم يساعده أحد لا من الآصدقاء ولا من الاعداء، فإستسلم الآسد وجلس منتظر نهايته علي أيدي الصيادون، هنا جاء الفأر الصغير وقال للاسد يا أسد الغابة ما حل بك، قال له الآسد أرحل من هنا أيها الفأر الصغير فأنت لا يمكنك مساعدتي فأنت صغير جدا، فأنقض الفأر الصغير وقام بقطم الحبال بأسنانه حتي فك كل القيود من حول الآسد، تفاجأ الاسد وقال للفأر، قد يحتاج الكبير للصغير في كثير من الاحيان، شكرا لك أيها الفأر الوفي.

عن احمد عيسي

اعشق الكتابة في الحياة الأسرية وكافة المواضيع العامة التي تهم الكثير من الزوار، حيث أحاول تقديم المعلومات الهامة في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

قصة الارنب والسلحفاة للاطفال

قصة الارنب والسلحفاة للاطفال

قصة الارنب والسلحفاة للاطفال ، من القصص الجميلة والشهيرة للغاية في تاريخ قصص الأطفال، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *