الرئيسية / الإسلام اليوم / شهر رمضان / كيفية صلاة التهجد وعدد ركعاتها
صلاة التهجد

كيفية صلاة التهجد وعدد ركعاتها

صلاة التهجد

مع حلول العشر الأواخر من رمضان، يبدأ المسلمين في أداء صلاة التهجد في المساجد، وهي من النوافل والسنن التي سنها الله علينا، والتي يتقرب بها المسلم إلى الله عزوجل، حيث يعد وقتها هو من أفضل الأوقات للعبد وذلك في جوف الليل، ومن العبادات التي تؤدي خاصة في شهر رمضان المبارك.

موعد صلاة التهجد وحكمها

موعد صلاة التهجد من المسائل الهامة للمسلمين والتي يجب معرفتها قبل الشروع في أداء الصلاة وموعدها كما يلي:

  • يبدأ وقت صلاة التهجد في المساجد، عقب الانتهاء من صلاة العشاء ويستمر حتى آخر الليل، حيث يكون الليل بالكامل وقتاً لصلاة التهجد، ولكن يعد الوقت الأفضل للصلاة هو آخر الليل أو ما يقرب من صلاة الفجر ودخول الثلث الأخير من الليل، كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: (من خاف أن لا يقومَ من آخرِ اللَّيلِ فلْيوتِرْ أوّلَه، ومن طمِع أن يقومَ آخرَه فلْيوتِرْ آخرَ الليلِ، فإنَّ صلاةَ آخرِ الليلِ مَشهودةٌ، وذلك أفضلُ).
  • كما إن حكم صلاة التهجد، فهي سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد ورد عن المصطفي أنّه قال: (أَحَبُّ الصيامِ إلى اللهِ صيامُ داودَ، كان يصومُ يوماً ويُفْطِرُ يومًا، وأَحَبُّ الصلاةِ إلى اللهِ صلاةُ داودَ، كان ينامُ نصفَ الليلِ ويقومُ ثُلُثَهُ، وينامُ سُدُسَهُ).

طريقة أداء صلاة التهجد وعدد ركعاتها

تعد طريقة أداء صلاة التهجد، مثل أداء صلاة قيام الليل، ويوجد العديد من الطرق والحالات التي يمكن أداء الصلاة بها، وهي أن يقوم العبد بصلاة ركعتين في منتصف الليل خفيفتين، ثم القيام بصلاة عدد ما يشاء من الركعات، ويجب أن يكون التسليم بعد كل ركعتين.

صلاة التهجد

وورد عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم: (كان يصلِّي من اللَّيلِ ثلاثَ عشرةَ ركعةً؛ يوتِرُ من ذلكَ بخمسٍ لا يجلسُ إلَّا في آخرِهنَّ، وكحديثِ عائشةَ رضيَ اللَّهُ عنها أنَّهُ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يصلِّي من اللَّيلِ تسعَ ركَعاتٍ لا يجلسُ فيها إلَّا في الثَّامنةِ، فيذكرُ اللَّهَ ويحمَدُهُ ويدعوهُ، ثمَّ ينهضُ ولا يسلِّمُ، ثمَّ يقومُ فيصلِّي التَّاسعةَ، ثمَّ يقعدُ فيذكرُ اللَّهَ ويحمدُهُ ويدعوهُ، ثمَّ يسلِّمُ تسليماً يسمِعُناهُ، ثمَّ يصلِّي ركعتينِ بعدما يسلِّمُ وهوَ قاعدٌ، فتلكَ إحدى عشرةَ ركعةً، فلمَّا أسنَّ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- وأخذهُ اللَّحمُ، أوترَ بسبعٍ وصنعَ في الرَّكعتينِ مثلَ صُنعِهِ في الأولى، وفي لفظٍ عنها: فلمَّا أسنَّ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- وأخذهُ اللَّحمُ أوترَ بسبعِ ركعاتٍ لم يجلس إلَّا في السَّادسةِ والسَّابعةِ، ولم يُسلِّمْ إلَّا في السَّابعةِ، وفي لفظٍ: صلَّى سبعَ ركعاتٍ، لا يقعدُ إلَّا في آخرِهنَّ).

عن احمد عيسي

اعشق الكتابة في الحياة الأسرية وكافة المواضيع العامة التي تهم الكثير من الزوار، حيث أحاول تقديم المعلومات الهامة في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

التعب والإرهاق في شهر رمضان

طرق التخلص من التعب والإرهاق في شهر رمضان

قرب حلول شهر رمضان الكريم  ففي هذا الشهر تكثر عمل العزومات الأقارب فكل هذا يعمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *